Press "Enter" to skip to content

شرح قصيدة ضراب الكماة – شرح نص ضراب الكماة – محور الشعر الجاهلي

شرح نص ضراب الكماة محور الشعر الجاهلي تحليل شرح نصوص ثانية ثانوي يندرج ضمن المحور الاول
من كتاب النصوص عيون الأدب لغة عربية تحضير وتحليل قصيدة ضراب الكماة لزهير بن ابي سلمى

شرح قصيدة ضراب الكماة لزهير بن ابي سلمى من كتاب النصوص عيون الأدب تندرج
ضمن المحور الاول سنة ثانية ثانوي تعليم تونس
التقديــــــــــــــــــــــــــم:
قصيدة مدحية أبحرت على الطويل ((فعولن- مفاعيلن- فعولن- مفاعيلن×2))
للشاعر الجاهلي ((زُهير بن أبي سُلمى)) و هو من أصحاب المعلقات السبع اتصل
بأشراف عصره و أسيادهم و على رأسهم “هرم بن سِنان” الذي مضى في مدحه
بعد الوقوف على الأطلال و وصف الرحلة و الراحلة أخذت من الديوان،ط، دار
صادر بيروت على امتداد الصفحات 23+24 و تندرج ضمن المحور الأول
الشعر الجاهلي
الموضـــــــــــــــــــــــــــــوع
تغني الشاعر بقيم الفتوة و معاني السيادة في ذات الممدوح
المقاطع حسب معيار: معاني المدح
1- من بيت 1 إلى بيت 5: المدح بالبأس
2- من بيت 6 إلى بيت 8: المدح بالكرم
3- من بيت 9 إلى بيت 12: المدح بالنُّبل
4- بقيـــــــــــــة القصيدة: المدح بالشرف
شـــــــــــــــــرح
تعد هذه القصيدة فرصة جيدة للطلاب معرفة كلمات جديدة يمكن الاستفادة منها أثناء قراءة القصيدة، كما يمكن الاستفادة من هذه الكلمات من خلال استخدامها عند التعبير عن الذات.
غرض هذه القصيدة هو المدح على وتيرة الطويل التام، وتصنف من الأشعار الجاهلية، وموضوع القصيدة أبرز فيه الشاعر بشكل عام صفات ممدوحة ممتزجة ببعض النصائح الهامة.
تحليــــــــــــــــــــــــل
يظهر بوضوح في القصيدة دور الصيغ الصرفية في وصف الممدوح، والأساليب المستخدمة
في ذلك، كما تظهر أيضًا بعض القيم المستخدمة قديمًا في المدح في عصر الجاهلية مثل
الشجاعة، والكرم، والعفة، والعقل.
موضوع القصيدة يكمن في مدح هرم بن سنان، فمدح صفة القوة والفتوة فيه وكل معاني
السيطرة التي يتمتع بها هذا الممدوح، مع استخدام القيم التى كانت تميز عصر الجاهلية آنذاك.
المقطع الأول في القصيدة الذي يشمل الأبيات من 1 إلى 5 يحتوي على الصفات الحربية
للممدوح مثل: القوة، الفروسية، والشجاعة.
المقطع الثاني والذي يضم الأبيات من 6 حتى 9 والذي تحدث فيه الشاعر عن الصفات
الأخلاقية للممدوح مثل: الكرم، والجود، والسخاء.
وفي المقطع الثالث بداية من البيت العاشر وحتى البيت الخامس عشرتحدث الشاعر عن
الخطاب الحكمي